الأصالة من منظور ريادي

أسعدني لقاء سيدة أعمال ناجحة وطموحة في مقتبل العمر كما أنها صاحبة شركة استشارات تسويقية، الأستاذة نورة بلشرف. خلال حواري معها والذي استغرق قرابة الساعتين، استعرضنا فيهما دور العوامل البيئية والمؤسسية في نجاح الأعمال التجارية مع تسليط الضوء على عوامل النجاح الحاسمة لاستمرار ونمو الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ترددت على مسامعي كثيراً كلمة الأصالة “Authenticity” وأهميتها في المعاملات التجارية.

فما هو مفهوم الأصالة ولماذا احتوت العديد من الكتب على الأصالة كعنوان لها وكغاية أساسية يجب أن تتحقق في الأمة العربية. وعرف البيانوني (٢٠١٦) الأصالة كما جاءت في لسان العرب: (وأصل الشيء؛ صار ذا أصل)، وذكر في المعجم الوسيط: (أصل الشيء أصالةٌ: ثبت وقوي والأصالة في الرأي: جودته، وفي الأسلوب: ابتكاره، وفي النسب: عراقته). وأضاف البيانوني أصلُّ الشيء: أساسه الذي يقوم عليه، ومنشأه الذي ينبت منه.

واستناداَ إلى هذه التعريفات اللغوية للإصالة، يُمكننا أن نعرّفها اصطلاحاَ في الريادة على أنها: التمسك بالعادات والأخلاق الأصيلة للمسلم في الممارسات التجارية.

ليس هناك شك بأن التجارةَ هي من أفضل الممارسات الدنيوية التي يعمل فيها الناس لتحصيل أرزاقهم وخدمة مجتمعاتهم. سيدة الأعمال هذه، والتي أمضت في شركتها قرابة التسع سنوات وضعت لنفسها قواعد أخلاقية لممارسة المهنة أكدت على أنها هي المحرك الرئيسي لنجاحها.

في زمن كثرت فيه “المنافسة الشرسة”، أراها بكل محبة تؤكد على أن التاجر لابُد أن يتحلى بأخلاق المؤمن قائلة “لا يعني أن لدي منافسين، إذا هم أعداء! “، “المنافسين هم أصدقاء المهنة”،” واتحادنا يساهم في نجاحنا”.

هذه السيدة على الرغم من صغر سِّنها، إلا أنها استطاعت أن تصل بخدماتها لدول كثيرة ليس فقط على الصعيد المحلي، بل كذلك على الصعيد العربي مثل مصر الجزائر والمغرب.

أكدت سيدة الأعمال هذه على أن الصدق مع الناس ووجود شركاء صادقين معك سيساعد على نجاح التجارة. فضربت لنا مثلاً رائعاً عن سبب انتشار الإسلام وهو لأن الناس صدقوا. فالصدق، والسمعة الطيبة، والأمانة هي رأس المال وأعطت لنا مثالاَ آخر عن قصة يوسف عليه السلام وكيف أنه تحول حاله من مسجون إلى وزير وماذا طلب حينما خرج من السجن؟ ( تبرأته) من النسوة لإثبات براءته :”حاش لله ما شهدنا عليه من سوء”، ” اجعلني على خزائن الارض أني حفيظ عليم” فأصبحت أرزاق الارض تتوزع من تحت يده.

جمع المال لابد أن لا يكون هو فقط الهدف الأساسي للتجار، بل على التاجر أن ينشر ديننا و أخلاق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق التجارة لأننا نحن سفراء الدين

واختتمت اللقاء بقولها ” الله تعالى جعلنا مستخلفين في الأرض، فكيف ننسى اصولنا!”.

ومن هنا نستنتج أن هذه هي الأصالة الريادية التي يجب على كل تاجر أن يتحلى بها.

فالنفوس الطيبة، القنوعة المحبة للخير والمبادرة هي سمات أصيلة لا يملكها سوى أشخاص رائعون مثلها. أحببت لقائي معها، فوددت أن أنقله لكم.

دمتم أصيلين


كتبته: مرام الصبري

طالبة دكتوراه في الريادة والأعمال

ملبورن – استراليا

03 سبتمبر 2018


المرجع

Albaynony. (2016), Definitions of Authenticity and Contemporary, 14 March 2016, available at: https://www.facebook.com/drmaab/posts/1ـ-تعريف-كل-من-الأصالة-والمعاصرة-أ-ـ-تعريف-الأصالة-جاء-في-لسان-العرب-وأصل-الشيء-/981402011897143/(Accessed: 29 Aug 2018).